قال السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس سره الشريف ) في قصيدة له من ديوان ( مجموعة أشعار الحياة ) بعنوان ( في وفاة منتظر) التوأم لسماحة السيد مقتدى الصدر( أعزه الله ) : ( لكن الرب قد رأى الحكمة ... وهو الحكيم محضاً وصرفا ) ( أن يرى المقتدى على الأرض يسعى ... في حياة تجل قدراً ووصفا ) ( وأستلام الحبيب منتظر الصدر ... ليسعى هناك روحاً مصفى ) ( كي نراه فوق الجنان مطلا ... وبصف من الملائك حفا ) ( طأطأت هذه القلوب خشوعا ... ورضا النفس في الجوانح خفا ) ( فهي إذ رحبت بمن قد تبقى ... بحياة الهنا وعيش مرفا ) ( وخصوصاً بواحد التوأمين ... الفريد مرأى وعرفا ) ( سعدت أرخو : بحب التوأم ... جاء في العام نفسه وتوفا ) .


آخر التصريحات :



 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

 أفي ايام محرم الحرام ...أفي ايام الامام الحسين (عليه السلام) يارئيس الوزراء يادكتور حيدر العبادي ؟

  الدكتورة مها الدوري تعلن تضامنها مع صفحة الأخ المفضال ( صالح محمد العراقي ) .

  الدكتورة مها الدوري : لقد ثأرنا للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدست نفسه الزكيه ) من إسرائيل

 الدكتورة مها الدوري تفضح الرئيس الامريكي ( أوباما ) أمام المسلمين والعرب والعالم

 الدكتورة مها الدوري : بريطانيا قبل أيام : لن نتدخل ضد داعش في العراق

  شاهد ( الفديو ) رسالة مهمة من الدكتورة مها الدوري الى نوري المالكي رئيس الوزراء السابق

  في تونس يستقيل رئيس أركان الجيش التونسي لإخفاقه في مواجهة الارهاب .

 بعد بيان سماحته الأخير الدكتورة مها الدوري تجدد عهد الطاعة لسماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر ( دام عزه )

 المفوضية العليا للانتخابات تغرم النائب الدكتورة مها الدوري ( مرة أخرى ) مبلغ ( 100 مليون دينار ) أصبح المبلغ الكلي ( 150 مليون دينار )

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا







































 
  • القسم الرئيسي : الأخبار والأقسام الأخرى .

        • القسم الفرعي : المقـالات والكلمات .

              • الموضوع : قصة العم أنتيبا ( المسيحي ) ورحمة آل الصدر ... بقلم الدكتورة مها الدوري .

قصة العم أنتيبا ( المسيحي ) ورحمة آل الصدر ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 قصة العم أنتيبا ( المسيحي ) ورحمة آل الصدر

لم أتمالك نفسي من البكاء عندما شاهدت وسمعت العم جوزيف سليم أنتيبا ( المسيحي ) وهو يحكي قصته مع سماحة السيد موسى الصدر ( المغيب ) .. بيت العم أنتيبا المسيحي قد لا يشبه بيوت المسلمين ليس لكونه بيت إنسان مسيحي وإنما لأنه بيت زاخرة جدرانه بأوراق معلقة كتب عليها أحاديث النبي ( محمد ) صل الله عليه وآله وسلم ، وأحاديث الامام ( علي بن أبي طالب ) عليه السلام .. جلس العم أنتيبا يتحدث قد حفرت السنوات أخاديدها على وجهه الذي قد تجاوز الثمانين عاما ذلك الشيخ كان يتكلم ولكن صوته يرتجف ويتهدج وتجري دموعه كلما ذكر سماحة السيد موسى الصدر( المغيب ) قال في مقابلة معه إنه كان لديه معمل ( بوظة يعني آيس كريم ) من سنوات بعيده وكانت منتجاته تتميز بالجودة وإقبال الناس عليها فجاء رجل ينافسه وكان ( مسلما شيعيا ) لكنه لم يستطع أن يجاري العم أنتيبا في جودة صناعة ( البوظة – المثلجات ) فبدأ يضيق عليه ويستخدم أسلوب آخر ( بلش علي بالطائفية ) كما يقول العم أنتيبا أي يحاول تنفير الناس من البوظة كون صانعها هو رجل مسيحي وإن المسلم لا يجوز أن يأكل من يد مسيحي طالبته بالتوقف يقول العم أنتيبا فرفض فقلت ( أي أنتيبا ) : ( ماعدنا غير اللي الله يجيبو بالسلامة السيد موسى الصدر ...الله يرجعو ويجيبو بالسلامة ) وأستمر أنتيبا يقص قصته فقال ذهبت لسماحة السيد موسى الصدر وقال له يا سيدنا الإسلام ثبت بالعدل فقال له سماحة السيد ( مضبوط حبيبي ) وحكى للسيد قصته وقال له ماذا أفعل وأنا لدي عيال ولقد قطع رزقي وهو لايقدر علي تجاريا فأستعمل ضدي الطائفية وجعل الناس يقاطعونني ولا يشترون مني .. طيب سماحة السيد موسى الصدر خاطره وقال له : ( بسيطة روح لمحلك وأنا سآتي إليك أكل عندك بوظة ) وبالفعل ذهب سماحة السيد موسى الصدر الى محل العم أنتيبا المسيحي وأخذ منه بوظة وبدا يأكل منها أمام الرجل المنافس المسلم الذي لم يستطع أن ينطق بكلمة وأمام الناس الذين وقفوا يشاهدون سماحة السيد موسى الصدر يأكل البوظة عند الرجل المسيحي العم أنتيبا .. وبقي العم أنتيبا يردد وهو يحكي قصته ( الله يجيبو بالسلامة ) كلما ذكر أسم سماحة السيد موسى الصدر ( المغيب ) عند هذه الكلمات توقف العم أنتيبا قاطعته عبراته وصار يبكي ويقول ( نحن أيتام .. أيتام بغيابو ) أي السيد موسى الصدر ( المغيب ) هذه المقابلة أجرتها معه أحدى القنوات الفضائية والملفت للنظر إن العم أنتيبا توفي بعد هذه المقابلة بيومين وكأنه بقي كل تلك السنوات وعبر كل تلك الأيام لينقل هذه القصة الانسانية لنا لنتعلم نحن المسلمين إن عظمة الإسلام في إنسانيته وإن الدين عند ( الله ) عزوجل المعاملة فهل لنا أن نأخذ عبرة مما فعل سماحة السيد موسى الصدر ( المغيب ) ونلتفت الى إن الإسلام ليس لطائفة إنما الإسلام للبشرية كلها .

الدكتورة مها الدوري

22 صفر الخير 1436

15 / 12 / 2014 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/15   ||   القرّاء : 1855









البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



  صور منزل الدكتورة مها الدوري في شارع فلسطين

 سماحة السيد القائد مقتدى الصدر " أدعو الحكومات العربية للوقوف مع فلسطين و أنا على استعداد لمقاومة إسرائيل كما قاومت الاحتلال الأمريكي"

 الدكتورة مهى الدوري تقود تظاهرة نسوية حاشدة في بغداد

 الدكتورة مهى الدوري تتشرف بلقاء سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) .

 يا خاتم الانبياء وسيد المرسلين يا حبيبي يا ( محمد ) صلوات ربي وسلامه عليك

  قصة العم أنتيبا ( المسيحي ) ورحمة آل الصدر ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 سلام عليك يا بن النبي ( محمد ) صل الله عليه وآله وسلم ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

  التعلم في الصغر كالنقش في الحجر – الشعائرالحسينية المعلم الأول

  الى عدنان الطائي ... مالكم و الشعائر الحسينية ؟ // بقلم الدكتورة مها الدوري

ملفات عشوائية :



 القسم الثاني من الصور

 أهالي منطقة الكَيلاني في بغداد يباركون للنائب عن كتلة الاحرار الدكتورة مها الدوري لترشحها للانتخابات البرلمانية القادمة

  يهود الأمة ... والمسيحية / الجزء الثاني / بقلم الدكتورة مها الدوري

 مها الدوري : إن العراق بلا مسيحيين جسد مشوه

 مها الدوري: المطلك لا يعرف صلاحياته ولا يعلم ما يجري في الدولة

 الدكتورة مها الدوري تتفقد ميدانيا عملية العد والفرز في الرصافة

 بوستر الحملة المليونية لجمع التواقيع للمطالبة بخروج قوات الاحتلال

 برلمان أقليم كردستان يمنع لجنة حقوق الإنسان من دخول الأقليم .

 مها الدوري تهدي جدارية لروضة إشبال الشهيدين الصدرين ( قدس سرهما

 حقوق العراقيين ومصالحهم تضيع في سوق الصفقات السياسية

إحصاءات قسم النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 8

  • عدد المواضيع : 1256

  • التصفحات : 4187217

  • التاريخ : 20/10/2017 - 04:24











نأمل عند نقل الأخبار او المواد الموجودة في الموقع عدم التغيير في النص وذلك للأمانة الشرعية
 
صدر العراق : الموقع الرسمي للدكتورة مها الدوري ، عضو مجلس النواب العراقي - www.sadraliraq.com
 

Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net