قال السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس سره الشريف ) في قصيدة له من ديوان ( مجموعة أشعار الحياة ) بعنوان ( في وفاة منتظر) التوأم لسماحة السيد مقتدى الصدر( أعزه الله ) : ( لكن الرب قد رأى الحكمة ... وهو الحكيم محضاً وصرفا ) ( أن يرى المقتدى على الأرض يسعى ... في حياة تجل قدراً ووصفا ) ( وأستلام الحبيب منتظر الصدر ... ليسعى هناك روحاً مصفى ) ( كي نراه فوق الجنان مطلا ... وبصف من الملائك حفا ) ( طأطأت هذه القلوب خشوعا ... ورضا النفس في الجوانح خفا ) ( فهي إذ رحبت بمن قد تبقى ... بحياة الهنا وعيش مرفا ) ( وخصوصاً بواحد التوأمين ... الفريد مرأى وعرفا ) ( سعدت أرخو : بحب التوأم ... جاء في العام نفسه وتوفا ) .


آخر التصريحات :



 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

 أفي ايام محرم الحرام ...أفي ايام الامام الحسين (عليه السلام) يارئيس الوزراء يادكتور حيدر العبادي ؟

  الدكتورة مها الدوري تعلن تضامنها مع صفحة الأخ المفضال ( صالح محمد العراقي ) .

  الدكتورة مها الدوري : لقد ثأرنا للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدست نفسه الزكيه ) من إسرائيل

 الدكتورة مها الدوري تفضح الرئيس الامريكي ( أوباما ) أمام المسلمين والعرب والعالم

 الدكتورة مها الدوري : بريطانيا قبل أيام : لن نتدخل ضد داعش في العراق

  شاهد ( الفديو ) رسالة مهمة من الدكتورة مها الدوري الى نوري المالكي رئيس الوزراء السابق

  في تونس يستقيل رئيس أركان الجيش التونسي لإخفاقه في مواجهة الارهاب .

 بعد بيان سماحته الأخير الدكتورة مها الدوري تجدد عهد الطاعة لسماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر ( دام عزه )

 المفوضية العليا للانتخابات تغرم النائب الدكتورة مها الدوري ( مرة أخرى ) مبلغ ( 100 مليون دينار ) أصبح المبلغ الكلي ( 150 مليون دينار )

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا







































 
  • القسم الرئيسي : الأخبار والأقسام الأخرى .

        • القسم الفرعي : قـسـم التصريحـات .

              • الموضوع : شاهد ( الفديو ) رسالة مهمة من الدكتورة مها الدوري الى نوري المالكي رئيس الوزراء السابق .

شاهد ( الفديو ) رسالة مهمة من الدكتورة مها الدوري الى نوري المالكي رئيس الوزراء السابق

 شاهد ( الفديو ) رسالة مهمة من الدكتورة مها الدوري الى نوري المالكي رئيس الوزراء السابق

أضغط هنا لطفا للمشاهدة ( الفديـــــــو )

النص المنضد للرسالة :

رسالة الدكتورة مها الدوري الى السيد نوري المالكي رئيس الوزراء السابق

بسم الله الرحمن الرحيم

" وأعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا "

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السيد دولة رئيس الوزراء الأخ نوري كامل المالكي المحترم :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخاطبك اليوم كأخت عراقية لك في ظرف عصيب يحدق بالعراق ومخاطر تهدد شعبنا المظلوم وأطرح النقاط التالية :-

أولا : - على الرغم من الضغط والالحاح علي للظهور في الاعلام من قبل كثير من وسائل الاعلام آليت على نفسي عدم الظهور في الشهرين الماضيين لإيماني بما قاله سماحة السيد القائد مقتدى الصدر ( دام عزه ) بأن الحكومة المقبلة لن تكون برئاستكم فالقضية كانت محسومة على الأقل بالنسبة لي فكان مجرد ظهوري وأنتقادي لدولتكم سيفسر على إنه من باب إظهار الشماته وإستغلال الموقف للتنكيل والتشفي بإنسان في موقف لا يحسد عليه وهذا ليس من أخلاقي ومنهجي الذي تعلمته من آل الصدر الكرام فأنت أخ قلتها لك على الرغم من كل ما حدث معي وربما آخرها إستبعادي الغير دستوري والغير قانوني من الترشح في الانتخابات النيابية .

ثانيا : - إن كل ما قدمته لك يا دولة الرئيس سواء كان أمام الرأي العام أو مخاطبات سرية أرسلتها لسيادتك كان من باب الدور الرقابي الذي أقسمت بالله العلي العظيم أن أوديه ولتقوية وإنجازالحكومة العراقية بمؤسساتها وعلى رأسها المؤسسة الأمنية بطرد الفاشلين والمفسدين وكم قلت لك يا دولة الرئيس أن ما أعرضه لسيادتك إن أخذت به وصححت الامور وأبعدت الفاسدين فإن النجاح سيحسب لك ولحكومتك التي حاولنا تقويمها وتقويتها وهنا أذكر مثالين كم طالبتك بإقرار نظام البديل للجندي وأكدت لك على أن هذا الحل سيقوي عزيمة الجنود ويقضي على ظاهرة الجنود الفضائيين ومفاسدها وكم طالبت سيادتك بإبعاد بعض القيادات الفاشلة والصدامية ومنها اللواء الركن ناصر الغنام منذ أن كان قائدا للفرقة الثانية في الموصل الى أن عينته أنت قائدا للفرقة السابعة عشر وقد عرضت عليك ملفاته وحذرتك منه كثيرا فلم تستمع لصوتي الى أن تركك ولاذ بالفرار .وكما حذرتك من قادة آخرين .

ثالثا :- دولة رئيس الوزراء قلتها لسيادتك بالأمس وأقولها لك اليوم نصيحة من أختك الدكتورة مها الدوري إسمع مني ولو لمرة واحدة وأترك ما يقوله لك المنتفعين والمنتفعات الذين لا يهمهم من أمرك سوى مايحصدوه من منافع ومغانم شخصية والذين أوصلوك الى ما أنت عليه اليوم من عزلة وإخفاق بالامس قلت لك يا دولة الرئيس مازالت الفرصة أمامك لتتخذ موقفا أبويا ووطنيا والفرصة اليوم لا تزال أمامك ولعلها تكون الأخيرة وقد رأيت ماتفعله داعش بمراقد الانبياء والاولياء الصالحين ( عليهم السلام ) وبالشعب العراقي من تفجير وقتل وهتك للمقدسات والحرمات وإن ماتقوم به سيادتك مع من حولك الداعين للولاية الثالثة من التهديد بالعنف قد يعطي الفرصة لداعش بإستغلال ما يحدث والوصول الى المراقد المقدسة لآل البيت لا سماح الله وتكون عندها أنت السبب المباشر الذي أعطى الفرصة لداعش لضرب المراقد المقدسة حماها الله من شر الاشرار لذا أطالبك من باب الأخوة والمسؤولية الوطنية والشرعية والاخلاقية أن تجنب العراق وشعبه وأرضه ومقدساته المزيد من الدمار والدماء فمن أجل المقدسات توقف عن التهديد والتلميح للعنف وأخراج ببيان تبارك فيه وتساند الأخ الدكتور حيدر العبادي فهو أخ لك في حزب الدعوة وأخ لك في إئتلاف دولة القانون وأخ لك في التحالف الوطني وأعلن يا دولة الرئيس موقفا تأريخيا داعما للسيد العبادي من أجل الوقوف معا بوجه داعش وحماية المقدسات والعراق وهذا الموقف إذا إتخذته فسيحسب لك كما قلت لك سابقا .

أسأل الله أن يوفقنا لما فيه خير وصلاح البلاد والعباد

أختك الدكتورة مها عادل الدوري

12 / 8 / 2014 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/12   ||   القرّاء : 2450









البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



  صور منزل الدكتورة مها الدوري في شارع فلسطين

 سماحة السيد القائد مقتدى الصدر " أدعو الحكومات العربية للوقوف مع فلسطين و أنا على استعداد لمقاومة إسرائيل كما قاومت الاحتلال الأمريكي"

 الدكتورة مهى الدوري تقود تظاهرة نسوية حاشدة في بغداد

 الدكتورة مهى الدوري تتشرف بلقاء سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (أعزه الله) .

 يا خاتم الانبياء وسيد المرسلين يا حبيبي يا ( محمد ) صلوات ربي وسلامه عليك

  قصة العم أنتيبا ( المسيحي ) ورحمة آل الصدر ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 سلام عليك يا بن النبي ( محمد ) صل الله عليه وآله وسلم ... بقلم الدكتورة مها الدوري

 الدكتورة مها الدوري تقول لنوري المالكي : ما أجرأك على الله ورسوله وما أجرأك على العراق وما أجرأك على المقاومة الشريفة في العراق .

  التعلم في الصغر كالنقش في الحجر – الشعائرالحسينية المعلم الأول

  الى عدنان الطائي ... مالكم و الشعائر الحسينية ؟ // بقلم الدكتورة مها الدوري

ملفات عشوائية :



 الدكتورة مها الدوري تستقبل المواطنين في جامع المحُسن

 مؤيديو دولة القانون بعد سماعهم الدكتورة مها الدوري أقسموا أنهم ينتخبون التيار الصدري

 مها الدوري تعد بقاء المدربين الامريكيين في العراق تمديد للاحتلال الامريكي

 الدكتورة مها الدوري تلتقي بالرواديد الحسينيين الصدريين

 نقلا عن وكالة خبر للأنباء : مها الدوري : لا نتوقع اي خير من قوات الاحتلال ومجلس الأمن أصبح لافتة للإدارة الأمريكية

 ردود ..

 مذبح السلطة ......... مها الدوري

 أبيات شعرية بحق النائب الدكتورة مها الدوري

 كلمات مهداة من الأخت رشيدة عجرش عليوي الحجامي الى الدكتورة مها الدوري

 الدكتورة مها الدوري تستقبل المواطنين في مكتبها الخاص

إحصاءات قسم النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 2

  • الأقسام الفرعية : 8

  • عدد المواضيع : 1256

  • التصفحات : 4187252

  • التاريخ : 20/10/2017 - 04:31











نأمل عند نقل الأخبار او المواد الموجودة في الموقع عدم التغيير في النص وذلك للأمانة الشرعية
 
صدر العراق : الموقع الرسمي للدكتورة مها الدوري ، عضو مجلس النواب العراقي - www.sadraliraq.com
 

Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net